الصلع الوراثي

طباعة أرسل لصديق
 
 

الصلع الوراثي هو شكل من أشكال تساقط الشعر عند كلا الجنسين. عند الرجال, تعرف هذه الحالة باسم ( النمط الذكري للصلع)، ويبدأ فيها تساقط الشعر بنمط معروف، ومع مرور الزمن يبدأ شعر قمة الرأس بالانحسار والتساقط اخذ الشكل (M) كما يبدأ شعر قمة الرأس بالضعف وتصبح الشعرة رقيقة وعاده ما ينتهي ذلك بالصلع الجزئي أو الكامل.

وعند النساء يختلف نمط تساقط الشعر عن الرجال, فبعد سن اليأس يصبح جميع شعر الرأس ارق سماكة إلا أن خط مقدمة الشعر عند الجبهة يظل على شكله دون انحسار. ونادراً ما يتحول تساقط الشعر الوراثي عند النساء إلى صلع كلي.

وفي دراسة وجد أن 30% من الرجال في عمر الثلاثين مصابين بالصلع الوراثي وهذه النسبة تزيد إلى 50% في عمر الخمسين. كما وجد أن نصف النساء في عمر الخمسين يعانون من درجات متفاوتة من الصلع الوراثي.

ويلعب العامل الوراثي دوراً أساسياً في تساقط الشعر الوراثي, كما يدرس الباحثون أسباباً أخرى لهذه الحالة لازالت إلى الآن غير معروفة. من الجانب الوراثي, وجد أن تساقط الشعر الوراثي مرتبط بنوع من أنواع هرمون الاندروجين (Androgen) يسمى هرمون داي هايدرو تيستوستيرون " دي اتش تي" Dihydrotestosterone (DHT).

ويؤمن الباحثون بأن هرمون " دي اتش تي" يقلل الإمداد الدموي لبويصلات شعر فروة الرأس فعند زيادة نسبة هذا الهرمون في الجسم يبدأ الشعر في الضعف وتقل سماكته ويبدأ بعد ذلك بالتساقط.

العلاج الدوائي

على الرغم من أن اغلب الناس المصابين بالصلع الوراثي يتقبلون الحالة ويتعايشون معها كتقبلهم للون الشعر او شكله إلا أن هنالك أدوية للصلع تساعد في تقليل أو منع تساقط الشعر. فقط دوائين معتمده من الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودبة (SFDA) وهما: مينوكسيديل و فيناستيرايد.

 

مينوكسيديل Minoxidil

يمكن شراء هذا الدواء من الصيدليات العامة على هيئة غسول موضعي بدون وصفة طبية ويباع على هيئة تركيزين مختلفين, تركيز 2% ويستخدم للرجال والنساء وتركيز 5% للرجال فقط حيث أن هذا التركيز قد يسبب نمو شعر عند النساء في أماكن أخرى مثل الذقن.

 

 

 

 

إضافة ملي لتر واحد مرتين في اليوم للشعر الجاف وتدليك فروة الرأس هي الطريقة المثلى لاستخدام هذا الدواء, حيث يقوم المينوكسيديل بتوسيع الشرايين في المنطقة المعنية وبالتالي يزيد من تدفق الدم إلى بويصلات الشعر.وعلى الرغم من أن اقل من 2% من الدواء يتم امتصاصه إلا أن المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والاوعيه الدموية يجب عليهم مراجعة الطبيب المختص قبل الشروع في استخدام هذا الدواء.

يقوم المينوكسيديل باستعادة نمو الشعر ذو البويصلات الحية فقط ولا يمكنه تنشيط بويصلات الشعر الميتة. علاج الحالة المبكر ( عندما تكون منطقة الصلع ليست أكثر من 10 سم في قطرها ولازالت تحوي على بعض الشعر) يعطي أفضل النتائج الطبية, ووجد أن حوالي 40% من مستخدمين هذا الدواء سينمو عندهم الشعر من جديد والذي لا يلبث أن يسقط إذا قام مستخدم الدواء بإيقاف استخدامه وتعود حالة الصلع عنده من جديد.

فيناستيرايد Finasteride

عبارة عن مانع لأنزيم 5-الفا ريدوكتاز (5-alpha reductase inhibitor) الإنزيم الذي يحول هرمون التيستوستيرون (testosterone) إلى هرمون الدي اتش تي. يوصف الفيناستيرايد للرجال فقط، وفي حالة علاج الصلع فان الحبوب ذات تركيز 1 ملي جرام إذا استخدمت يومياً تعطي نتائج لنمو الشعر بعد 3 إلى 6 أشهر.

توجد حبوب الفيناستيرايد بتركيزين مختلفين؛ 1 ملي جرام (تستخدم لحالة الصلع الوراثي) و 5 ملي جرام (تستخدم لحالة سرطان البروستاتا الحميد). ويتميز الفيناستيرايد عن المينوكسيديل بأن تساقط الشعر السريع في حالة إيقاف المينوكسيديل لا يحدث مع الفيناستيرايد, لكن يبدأ التساقط تدريجياً على مدى 6 إلى 12 شهر إذا أوقف استخدام الدواء.

زراعة الشعر ( العلاج الجراحي)

زراعة الشعر لحالة الصلع الوراثي أعطت نتائج ناجحة على مدى العقود الأربعة الماضية. وعلى الرغم من النتائج المرضية لعمليات الزراعة، إلا أن تغطيت منطقة الصلع ببويصلات كافيه من المنطقة المانحة ( منطقة جانبي الرأس والتي لا تتأثر بهرمون دي اتش تي) هي اكبر مشكلة قد تواجه الطامحين في التخلص من الصلع.

وظهرت عملية زراعة دقيقة تعرف باسم مايكروقرافتينق ( Micrografting ) تعطي نتائج أفضل وأكثر واقعية من الأسلوب القديم لعملية الزراعة، إلا أن المرضى الذين لديهم أقل من 40 بويصله شعر للسنتيمتر المربع الواحد اقل ملائمة لأجراء مثل هذه الزراعة.

وعلى الرغم من النتائج الجيدة التي تعطيها عمليات الزراعة إلا أنها تخلف ندبات عاده ما تنتشر وتصبح ملاحظة مع الوقت.

 
طباعة أرسل لصديق